نتائج سريعة بتكبير القضيب
جهاز تكبير القضيب موثق
ارسال جهاز تكبير القضيب لجميع انحاء العالم
جميع طرق الدفع
خدمة الزبائن بالعربية

شراء

للشراء باللغة العربية:
الموقع محجوب؟ يمكنك شراء بينيماستر

احصائات

أحدث التعليقات

Posts Tagged ‘حجم القضيب’

كيف تجعل منظر قضيب أكبر

الثلاثاء, أبريل 24, 2012 @ 01:04 مساء

إذا فكرت في معرفة ٱراء معظم الرجال بطرح سؤال بسيط على كل شخص: ماذا تريد أن تغير في شكلك؟ ستجد أن الأغلبية ترغب، من بين أشياء أخرى، تغيير حجم القضيب إلى الأحسن.

كونك تريد تكبير حجم قضيبك قد لا يعني أنك ترغب في الخضوع لعملية جراحية أو شراء جهاز لغاية تكبير القضيب لديك وإنما تحتاج أحيانا فقط لحِيَلْ أو طرق عَمَلِيَّة وبسيطة لبلوغ مرادك.

ولذلك سنقوم بعرض وتفسير أربع تقنيات مختبرة ستعمل أغلبيتها على إعطائك نتائج فورية بتكبير حجم قضيبك دون أن يتطلب منك ذلك القيام بمجهود فعلي كبير.

 

حلاقة الشعر: لا نقصد هنا الشعر الذي على رأسك وإنما شعيرات العانة أو بمعنى أبسط الشعيرات المتواجدة فوق القضيب. هذا الشعر وحده يحجب أو يُخفي على الأقل إثنا سنتيمترات من طول قضيبك فإن قُمت بقص وحلاقة هذه الشعيرات فستزيد من حجم قضيبك إنشا واحدا فضلا عن أنك ستُحَسِّن مظهر المنطقة.

 

ترويض نفسك على التحكم في قضيبك عندما يكون في حالة إرتخاء: نعرف أن القضيب يكون صغير الحجم في حالة الإرتخاء خصوصا عندما يكون الطقس باردا. فهل ترغب في أن ترى زوجتك قضيبك في مثل هذه الحالة؟ قطعا لا.

إذا قد تتساءل: هل يمكنني التحكم في حجم قضيبي حتى في حالة الإرتخاء؟ والجواب هو طبعا يمكنك ذلك.

الطريقة الأولى لتحقيق ذلك هي تأثير ذهنك على حالة قضيبك من خلال التفكير في الجنس مثلا كأن تتخيل نفسك تقيم علاقة جنسية مع زوجتك أو أن تتخيل محاسنها.

الطريقة الثانية هي التحكم في حاجتك للتبول من خلال ضبط نفسك على أن تتبول فقط في حالات الضرورة القسوى وليس كلما شعرت بهذه الحاجة. سترى أنه كلما زادت هذه الرغبة في التبول كَبُرَ حجم قضيبك حتى عندما يكون مُرتخيا.

هكذا ستساعدك هذه الطريقتان على تكبير حجم قضيبك كما ستلاحظ أن تطبيقهما لا يحتاج من القضيب أن يكون منتصبا بل رخوا.

 

مراقبة وضبط الوزن: قد تؤثر هيئة كامل جسدك على كيف يبدو مظهر قضيبك في هذا الجسم ولو كان كبير الحجم. فمثلا قضيب بطول 5 إنشات سيبدو بارزا وأكبر في جسد رجل قصير القامة ونحيل البنية وسيبدو على عكس ذلك في جسد شخص طويل القامة وضخم البنية أو مُفرط الوزن.

وبما أن المرء لا يمكنه فعل أي شيء حيال طول قامته إلا أن ذلك لا يمنعه من التحكم في وزنه والتخلص من هذا الوزن الزائد سواء بممارسة أنشطة رياضية أو إتباع حميات غذائية. فإنتفاخ البطن مثلا يحجب المظهر الحقيقي لقضيبك وبمعالجة هذا الإنتفاخ ستجعل عضوك الذكري يبدو بارزا أكثر وقد يتهيأ لك أيضا أن قضيبك كَبُر بضع إنشات إضافية.

هذا العمل على فقدان الوزن عموما لن يُؤتيك نتائج فورية لكنه مهم حتى تحصل بعد ذلك على كثافة جسم تُظْهِر الحجم الحقيقي لقضيبك.

 

إكتشاف زوايا النظر إلى قضيبك: هناك خطأ يقع فيه معظم الرجال والذي قد يُشعرهم بصغر حجم القضيب لديهم وبالتالي عدم الرضى عن ذلك. هذا الخطأ هو النظر من فوق إلى عضوهم الذكري من خلال إنحناء الرأس. ومع أن النظر من هذه الزاوية الغير صحيحة لا علاقة له بواقع حجم قضيبك إلا أن إكتشاف ومعرفة الزوايا اللائقة وبالتالي إستخدامها للنظر قد تجعل قضيبك يبدو ظاهريا أكبر حجما وعلى غير المعتاد.

يمكنك أن تدرك ذلك في الحين بوقوفك أمام المِرْآة عندما يكون قضيبك منتصبا كليا. قم بمحاولة النظر إلى قضيبك من مختلف الزوايا الممكنة وستقف على حقيقة أنك عندما تقف أمام المِرآة من الطرف الجانبي لجسدك سيبدو قضيبك أكبر حجما خصوصا عندما تلقي نظرة بزاوية 45 درجة.

 

طرق وخيارات بديلة…

كل هذه التقنيات أو الطرق التي عرضناها وقمنا بتفسيرها سابقا ستساعدك على خلق تلك الصورة التي يرغب بها أي رجل: صورة قد تكون خادعة لقضيب كبير الحجم.

لكن توجد طرق أخرى يمكنك إعتمادها إذا كنت تبحث عن حل جذري ودائم للحصول فعليا على قضيب ذو حجم كبير. طبعا هذه الطرق والأساليب تتفاوت وتختلف درجات فعاليتها مع إختلاف كيفية إستعمالها أو تطبيقها كممارسة تمارين محددة لتكبير القضيب أو إستخدام مضخات القضيب؛ لتبقى الطريقة الأسهل والأنجع والأكثر إعتمادا وهي إستعمال أجهزة تكبير القضيب.

على غرار التقنيات المستعملة في جراحات تقويم الأعضاء، تعمل أجهزة تكبير القضيب على تمديد وتوسيع القنوات الإثنان المُكَوِّنتين لعمود القضيب (يتم إمتلاء هذه القنوات بالدم ما يُمَكِّن القضيب من الإنتصاب) بفعل عملية الجر والسحب ما يُفضي إلى تكاثر الخلايا العضوية وإستنساخها. هذه السلسلة من النشاطات الخلوية تسمح بالحصول على إنتصاب أقوى للقضيب لأن القناتين المُكونتين له أصبحتا تستقبلان كمية أكبر من الدم بحُكْمِ إتساعهما كما ينتج عن ذلك معالجة إنحناء القضيب وتقليص وقوع قذف المني المبكر والأهم من كل هذا أن حجم القضيب يزداد بضع إنشات إضافية ودون أن يكون إستعمال هذه الأجهزة مؤلما أثناء فترة العلاج أو بعدها.

تشتهر أجهزة تكبير القضيب الجيّدة بفعاليتها المختبرة وجودتها العالية ذلك أنها تُصنع فقط من مواد مخصصة لأغراض طبية كما أنها إستوعبت آخر التكنولوجيا الطبية والهندسية في مجال التصنيع لتخضع بعد ذلك لإختبارات دقيقة ومكثفة قبل أن تخرج إلى السوق. فأيًّا كانت حالة قضيبك من حيث الشكل، الإنحناء، الحجم أو حتى الحساسية فإستخدام جهاز تكبير القضيب سيجعل فترة علاجك مريحة دون أن تشعر بألم أو مضايقة حتى إذا قمت بإرتدائه على طول النهار والليل.

 

فإذا كنت تبحث جديا عن حل يُمكنك من تحسين حجم قضيبك فلماذا لا تبدأ بإعتماد أي من الطرق أو التقنيات التي قمنا بعرضها أعلاه. ستحصل خلال بضعة أسابيع فقط على نتائج واقعية تدرك من خلالها أن حُلمَك في أن يكون قضيبك كبير الحجم ممكن المنال وأصبح قريبا أكثر فأكثر.

هل يمكن تكبير حجم القضيب بممارسة تمارين؟

الثلاثاء, أبريل 17, 2012 @ 09:04 مساء

توجد إعتقادات كثيرة في مجال رياضة كمال الأجسام تزعم بوجود تمارين خاصة قد تساعدك على تكبير حجم قضيبك. هذه الإعتقادات التي يتداولها بعض المدربين في مجال هذه الرياضة تدعي بوجود تمارين محددة (خصوصا تلك المعروفة بإسم “سْكْوَاطْ”) تعمل على زيادة منسوب هُرمونات “التِيسْتُوسْتِيرون” وهُرمونات النمو في الجسم ما ينتج من بين ذلك أيضا تكبير مؤقت للقضيب.

وللتعريف عن ما هي هذه الهُرمونات وأدوارها:

هُرمونات “التِيسْتُوسْتِيرون”: هُرمونات تفرزها بالأساس الخصيتين ولها وظائف معدودة نذكر منها زيادة الرغبة الجنسية عند الرجل وزيادة إنتاج الخلايا الدموية.

هُرمونات النمو الجسدي: هُرمونات تفرزها الغدة النخامية. من بين أدوارها نمو العضلات، إصلاح تضرر الأنسجة أو كذلك معالجة الجروح السطحية للجسم بإغلاقها.

فهل هناك أي حقيقة في هذه الإعتقادات؟

في بداية بحثهم عن حلول تُمكنهم من تكبير القضيب، غالبا ما يضع الرجال ثقتهم في إحدى طرق العلاج الكثيرة والمتنوعة الموجودة في السوق التي تدعي أنه بإستعمالها أو تطبيقها ستتزايد نسبة هُرمونات النمو وهُرمونات “التِيسْتُوسْتِيرون” في الجسم وبتزايد هُرمونات النمو بالأخص يُعْتَقَد أنه مع نمو وتطور الجهاز العضلي لكامل الجسد قد تنمو أيضا عضلات القضيب ليكبر بذلك حجمه بضع إنشات إضافية.

فمثل هذه النظريات لا يمكن أن تُؤخذ على محمل الجد لسطحيتها ولأنها تبقى فقط مجرد أفكار منبثقة عن إعتقادات.

 

فماذا يمكنني فعله لتكبير حجم قضيبي؟

مع أن ممارسة هذه التمارين الرياضية قد تقود إلى تحسين القدرة على الإحتمال لديك إلا أننا لا ننصح بها كطريقة وحيدة لغاية تكبير حجم قضيبك ذلك أنه يصعب التحكم بإفرازات الهرمونات في الجسم وما قد ينتج عن ذلك من ظهور مشاكل صحية أخرى. هكذا نوصي بإستعمال طريقة بسيطة لكنها جد فعالة وهي إستخدام جهاز تكبير القضيب الذي يعمل على تمديد الجيوب الإثنان الداخلية لقضيبك (هذه الجيوب هي المسؤولة عن إختزان الدم خلال إنتصاب القضيب) وذلك بواسطة عملية السحب أوالجر ما ينتج عنه تكاثر الخلايا العضوية لهذه الجيوب بفعل إنفصال الخلايا عن بعضها وتناسخها. هذا يفضي إلى تحقيق النتائج التالية:

تتسع جيوب القضيب الداخلية بفعل تمديدها ما يسمح بإختزان كمية أكبر من الدم وبالتالي إنتصاب أقوى للقضيب؛

منع حدوث قذف المني المبكر وتقليص إنحناء القضيب؛

وأهم من ذلك أن القضيب يكبر بضع إنشات إضافية.

عقب أبحاث حديثة دامت أشهر وأُجريت على 18 رجل تم التوصل إلى نتائج باهرة حيث عمل جهاز تكبير القضيب على تكبير العضو الذكري لكل الرجال المشاركين في هذه الدراسة بنسبة 2.8 سنتيمتر خلال مرحلة الإنتصاب وبنسبة 1.9 سنتيمتر خلال مرحلة الإرتخاء. هؤلاء الرجال حرصوا خلال فترة هذه الأبحاث على إرتداء هذا الجهاز 4 إلى 8 ساعات في اليوم وذلك مدة ستة أشهر.

فإن كنت ترغب في تحقيق مثل هذه النتائج فإبدأ أولا بإختيار جهاز تكبير القضيب المناسب، الفعال، المعتمد من قبل أشهر وأجدر الأطباء والذي لن يهدر وقتك بعدم الحصول على نتائج ملموسة بعد طول إستعماله.

نوصي بالأخذ بعين الإعتبار هذه النقط الهامة التي تُميِّز المنتوج العالي الجودة والجدير بالثقة من الرديء والمتواضع النتائج وذلك قبل إقتناء أوشراء أي جهاز لتكبير القضيب.

ثبوتية خضوع الجهاز لأبحاث طبية: هذا يعني أنه خضع لدراسات طويلة، مكثفة ودقيقة أتبثت سريريا فعاليته وخلو إستخدامه من أية أعراض صحية سيئة على المريض أثناء وبعد فترة العلاج.

الحصول على ضمانة مع إقتناء الجهاز: يجب التأكد من أن هذه الكفالة تمتد لمدة لا تقل على ستة أشهر ذلك أن معظم أجهزة تكبير القضيب المعتمدة تأتي نتائجها بعد هذه المدة الزمنية من الإستعمال فإن كانت فترة الضمان لا تتجاوز ستة أشهر أو بدون فهذا يدلي عموما على عدم مصداقية الجهاز.

جهاز مكوناته ذو جودة عالية: أجهزة تكبير القضيب المعتمدة والموصى بها تُصنع فقط من مكونات خاصة لأجل أغراض طبية وإستوعبت آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا الهندسية في مجال التصنيع لتسمح بالحصول على جهاز مرن وسهل الإستخدام حتى يتمكن المريض من الشعور بالراحة وعدم الإنزعاج أثناء فترة العلاج سواء بالليل أو النهار. كما لا ننسى أن مثل هذه الأجهزة الجيدة صُممت للإستعمال كيفما كانت حالات القضيب لديك من حيث الشكل أو الحجم أو الإنحناء أو حتى الحساسية.

فإن كنت تريد تجاوز كل هذه النظريات والإعتقادات الغير المختبرة والحصول على نتائج حقيقية وملموسة فقُم بإختيار جهاز تكبير القضيب المناسب. مع القليل من البحث يمكنك إيجاد هذا الجهاز الملائم لك.

التفاخر بحجم القضيب

الثلاثاء, أبريل 10, 2012 @ 11:04 صباح

من الصعب الإيمان أن أغلبيتنا قد إستسلمت ولم تعد تكترث لحجم القضيب لديها. 60% مِنَّا غير راضون على طول القضيب لديهم بينما 22% تعتقد أن لديها قضيب جد قصير.

فمن أين يأتي فقدان الثقة في النفس هذا؟ من النساء زوجاتنا؟ غير مُرَجَّح…

أظهرت أبحاث حديثة أن النساء تهتم أكثر بالسلوك الجنسي أثناء الجماع على حجم أو طول القضيب كما كشفت أبحاث مماثلة أنه ما دام طول قضيبك 4 إنشات عندما ينتصب فإن ذلك أكثر من كاف ليرضي جنسيا صاحبت؛ ذلك أن مهبل المرأة يمتد طبيعيا أربع بوصات أيضا (وأكثر) عندما يكون في حالة نشاط.

هذا وإذا إعتبرنا أن معدل حجم القضيب هو 5.88 إنشات (14.9) فإن فقدانك الثقة بنفسك قد يكون أمرا غير صائب وغير منطقي ولا مبرر له.

لكن قضيبي ليس كبيرا مقارنة مع آخرين…

حتى مع كل هذه الإحصائيات ودعم صاحبتك لك وتوكديها المستمر فإنه من الصعب التغلب على هذا الشك وفقدان الثقة بالنفس حيال حجم قضيبك. الإحساس لسنوات بهذا النقص ثم محاولة إعادة هذه الثقة بعدها أمر عسير وشاق فضلا على أنه التفكير أكثر فأكثر في مشكلة قضيبك يؤثر سلبا على علاقاتك.

فماذا يمكن أن تفعله؟

إذا كنت فعاً غير راض على حجم القضيب لديك فإن هناك مجموعة من الطرق المتوفرة لك ستساعدك على تكبير قضيبك بضع بوصات إضافية مثلا: جهاز تكبير القضيب، جراحة إطالة القضيب، مضخة القضيب أو أيضا تمارين القضيب. يمكن لكل واحدة من هذه الطرق أن تساعدك على تكبير قضيبك وبالتالي تحسين حياتك الجنسية.

 

1. جهاز تكبير القضيب: بإستعمال تقنية شبيهة بتلك المستخدمة في جراحة تقويم الأعضاء، أجهزة تكبير القضيب تعمل على تمديد الجيوب الإثنان الداخلية للقضيب (هذه الجيوب تمتلئ بالدم ما يُمَكِّن القضيب من الإنتصاب) وذلك بواسطة عملية الجر أو السحب ما يؤذي إلى إنفصال الخلايا عن بعضها وتناسخها.

وكنتيجة لذلك تتكاثر الخلايا لتسبب في إكتساب القضيب هذه الفوائد أو النتائج:

  • تكبير القضيب بضع إنشات إضافية
  • منع قذف المني المبكر
  • زيادة تدفق الدم في القضيب ما يؤذي إلى إنتصاب أقوى
  • تحسين القدرة على الإحتمال مدة أطول
  • تقليص إنحناء آلقضيب بنسبة 90%

 

2. جراحة تكبير القضيب: سواء كانت لأجل قطع الرباط المعلاقي للقضيب أو لغرض زرع الأنسجة أو أنابيب المضخة.

تختلف جراحات تكبير القضيب لتمنحك النتائج التالية:

القدرة على التحكم في الإنتصاب (أنابيب المضخة).

تكبير حجم قضيبك بوصة واحدة إضافية (قطع الرباط المعلاقي للقضيب). و كملاحظة فإن قطع هذا الرباط سيمنع من حصول إنتصاب موجه إلى أعلى.

التحكم في حجم قضيبك (زرع الأنسجة). وكملاحظة أيضا هناك فرص كبيرة في أن لا تؤخذ جراحة زرع الأنسجة كوسيلة لأجل غاية التحكم في طول القضيب بسبب الخسارة في تدفق الدم وما تنتج عنه أيضا من ندوب وتشوهات على القضيب.

 

3. مضخات القضيب: تتسبب في إحداث فراغ حول القضيب ما يؤذي إلى تدفق كثيف للدم داخل قضيبك. هذا يساعدك في الحصول على إنتصاب قوي وفي بعض الحالات تحسن مؤقت في طول القضيب قد يصل إلى إنش واحد.

 

4. تمارين القضيب: من أصل شرقي وتحديدا الشرق الأوسط، قد تساعد تمارين القضيب كتمارين منهج و في تحسين طول قضيبك.

طريقة والتي تتلخص في 34 دقيقة من التمارين التي إبتُكِرَت لتحسين تدفق الدم في قضيبك ما يساعدك على تقوية إنتصاب قضيبك كما يمنحك كنتيجة أخرى تكبير مؤقت قد يصل من بوصة إلى بوصتين في الطول.

طريقة والتي تتمثل في مزاولة تمرين مُركَّز يساعدك على تقليص وقوع قذف المني المبكر. هذا التمرين يخص بالأساس عضلات الموجودة في القاع الحوضي.

 

العمل على تكبير قضيبك لن يمنحك فقط قضيب أطول بل سيساعدك كذلك على تمرين قضيبك، تحسين القدرة على الإحتمال وحتى أيضا تعزيز قوة إنتصاب قضيبك. هذا ولا ننسى أهم ما قد يمنحه لك ذلك من خلال إعادة الثقة في نفسك حتى تتمكن من التركيز على ما يهم أكثر: إرضاؤك وإرضاء صاحبتك في حياتكما الجنسية.

فإن كنت جديا مهتم بتكبير حجم قضيبك فلماذا لا تبدأ بالأخذ بأي من الطرق المدروسة والمطروحة أعلاه؟ مع القليل من البحث يمكنك إيجاد منتوج يناسبك أو طريقة تعمل عليها لتمنحك نتائج تطابق تطلعاتك.

 

فهم تجعُّد بشرة القضيب

الجمعة, أبريل 6, 2012 @ 12:04 صباح

كتعريف مختصر عن معنى كلمة البشرة, هي غلاف سميك ولَيِّن يُغَلِّف ويكسو كامل جسم الإنسان والذي يعطيها إهتماما كبيرا نظرا لقيمتها الجمالية على مستوى مظهره الخارجي. هذه البشرة تتضرر تدريجيا مع مرور عمر الإنسان. نقول عامة أن البشرة تتجعد وتنكمش مع التقدم في السن.

بشرة قضيبك لا تختلف عن باقي بشرة الجسم من حيث التركيب غير أن التجاعيد المتواجدة عليها تُعَدُّ شيء طبيعي وعامِّي عند كل الذكور مهما إختلف العمر أو العرق أو التاريخ ألجيني للمرء.

ذكر ذو قضيب طبيعي وسليم مع الغُرْلَة عادة ما تكون به تجاعيد على البشرة وينطبق الأمر حتى على القضيب الذي خضع للخِتان, ذلك لأنه يتمدد عند الإنتصاب. هذا وإن كُنْتَ مُقدِم على عملية الختان قد لا تكون هناك تجاعيد في بشرة قضيبك عندما ينتصب ويمكن أن تظهر بشكل لافت أو ضعيف عندما يكون رخوا.

كما يمكن أن تكون بشرة جد خشنة سببا في إنتصاب مؤلم للقضيب أو عدم التمدد تماما أثناء فترة الجماع.

 

ما هي تجاعيد القضيب؟

في الحالة الطبيعية, يمكننا أن نُعَرِّف تجاعيد القضيب على أنها تجاعيد تقع على بشرة أو جلد عمود القضيب عندما يكون رخوا. أيضا يُتداول أنه كلما كثُرت التجاعيد زادت قوة إنتصاب القضيب مقارنة مع الحالة الرخوة التي يكون عليها عادة.

 

ما الذي يتسبب في تجاعيد بشرة القضيب؟

تظهر عموما تجاعيد بشرة القضيب المعروفة أيضا بإسم تجاعيد الغُرلة عند الولادة كما يتوقف وجودها على طبيعة البشرة وإنكماش عضلة القضيب.

بعض أخصائيي الأعضاء التناسلية في مجال الصحة يُعطون لهذه التجاعيد أيضا إسم “التجاعيد المؤقتة” ذلك لأنها تظهر فقط عندما يكون القضيب رخوا أي في وضعيته الطبيعية وتختفي عندما يكون في حالة إنتصاب كامل أو جزئي.

 

أهمية تجاعيد بشرة القضيب

يمكن وصف تجاعيد بشرة القضيب على أنها جلد ليِّن غير مستوي السطح لغُرلة القضيب عندما يكون مسترخيا أو رخوا. يعتبر وجود هذه التجاعيد الجلدية شيء طبيعي عند الذكور, منذ الولادة تعمل على جعل القضيب مَرِن وقابل للتمدد جزئيا أو كليا أثناء فترة الإنتصاب.

لو لم يكن هناك تجاعيد في بشرة القضيب المُرتخي لما كان ممكنا للغُرلة أن تتمدد حتى يتمكن القضيب من الإنتصاب كما كان يمكن أن يتسبب غيابها عمليا في إنزعاج وألم شديدين يرافقان سير الإنتصاب فضلا عن عدم القدرة على الجماع وتأثير ذلك على دور الرجل في العلاقة الجنسية بين الزوجين.

 

كخلاصة لما سبق, أن يكون لديك تجاعيد على جلد أوغُرلة قضيبك عند فترة الإرتخاء شيء طبيعي وعامِّي عند كل الذكور مهما كان عمرك أو لون بشرتك أو عرقك. لكن إذا لاحظت هذه التجاعيد ظاهرة على بشرة قضيبك في مرحلة الإنتصاب الكلي أو التمدد الشديد فعليك بإستشارة طبيبك المختص في أقرب الآجال فقد تكون مثل هذه العلامات إحتمال تعرضك لمشاكل جدية على مستوى القضيب.

أجهزة تكبير القضيب أم جراحة تكبير القضيب؟

الأربعاء, أبريل 4, 2012 @ 12:04 مساء

أيهما أئمن أجهزة تكبير القضيب أم جراحة تكبير القضيب؟

بالنظر إلى ما توصلنا إليه في السنوات أل 20 الماضية, ربما تعتقد بأن الإجابة على هذا السؤال هي سهلة جداً. لكن كلاً هاتان الطريقتان لها حسناتها وسيئاتها.

 

ما هي أجهزة تكبير القضيب؟

بسهولة وببساطة هي أكثر أمنا من أن تضع قضيبك تحت المشرط, المخاطرة الحقيقية والوحيدة التي قد ترتكبها مع أجهزة تكبير القضيب هي أن تختار الجهاز الخطأ.

بشكل عام, لقد تم تصميم أجهزة تكبير القضيب لتطبق مبدأ الجر على كهفي قضيبك, مما يتسبب في تكسر الخلايا وتكرارها. وكلما ازدادت وتراكمت هذه الخلايا, فإنها تمكن قضيبك من الاحتفاظ بالمزيد من الدم, الحصول على انتصاب قوي, زيادة بضع بوصات في الحجم وتقليل من مخاطر سرعة القذف ولقد تبين أنها تقوم حتى بالتقليل من انحرافات القضيب.

تمت هناك العديد من الدراسات السريرية التي تؤكد وتثبت استمرارية ودوام التحسينات التي تقوم بها أجهزة تكبير القضيب على قضيبك.

في إحدى الدراسات السريرية على 18 مشاركا, وبعد أن ارتدوا جهاز تكبير القضيب لمدة 4-8 ساعات يوميا على مدى 6 شهور, حصلوا بعدها على تكبير 2.8 سم في حالة الانتصاب و1.9سم في حالة الرخاوة, والتي بقيت لشهور بعد أن توقفوا عن استخدام جهاز تكبر القضيب.

 

هل هناك أي سلبيات لأجهزة تكبير القضيب؟

يتفق العلماء انه مع استخدام جهاز تكبير القضيب المناسب فإنه يمكنك بأمان وثقة أن تزيد من حجم قضيبك بدون خطر التلف أو الاحتكاك.

لكن واقع الحال مع العديد من المنتجات الموجودة في السوق انه لا تستطيع جميع أجهزة تكبير القضيب أن تقدم هذه النتائج إذا كانت مصنوعة من النوع الخطأ من المواد أو لم يتم اختبارها سريريا, فإن بعض أجهزة تكبير القضيب قد تكوّن ضررا.

لهذا السبب, إذا كنت ترغب في أستخدام جهاز تكبير القضيب فمن المهم أن تتأكد أولاً من أنه قادر على أن يقدم لك ما يلي:

  • الدراسات السريرية – وليست الدراسات العامة, هي الوحيدة التي تثبت أن جهازاً معايناً يعمل بشكل فعال.
  • من أي مواد صنع – إن أفضل أجهزة تكبير القضيب مصنوعة من المواد الطبية نوع 1.
  • هل هو مريح – إن معظم أجهزة تكبير القضيب تتضمن في تصاميمها إما عروة للربط أو حزام

للراحة. لتحقيق أقصى قدر من الراحة لك حاول أن تستثمر في جهاز تكبير القضيب الذي يمكن أن يقدم لك كلاهما على حد سواء. على سبيل المثال, قد تم أدراج “اندروبينس” كمثال والذي يشمل 16 من طرق تكنولوجيا الراحة, كذلك تكنولوجية “MDA” (الانحناء متعدد الاتجاه) حيث أخذت هذا الأمر بعين الاعتبار في تصميمها وذلك بغض النظر عن الحجم والشكل وزاوية الانحناء أو حساسية قضيبك, يمكنك ارتداء جهاز تكبير القضيب طوال اليوم وبشكل مريح.

• الضمان – الضمانات يمكن أن تقدم لك الاطمئنان اللازم بحيث يمكنك استرداد أموالك إذا لم يفلح المنتج بتكبير قضيبك. معظم أجهزة تكبير القضيب تطلب منك ارتداء جهازهم لمدة 6 أشهر, لتحسين النتائج. لهذا السبب, ينبغي النظر إلى أي ضمان أقل من 6 أشهر بشيء من الحذر.

 

ما هي جراحة تكبير القضيب؟

إن جراحة تكبير القضيب قد قطعت شوطا بعيداً في السنوات ال 20 الماضية حيث تقدم للرجال فرصة واقعية لزيادة حجم قضبانهم, من خلال مجموعة مختلفة من الإجراءات.

ابتدئاً بقطع الرباط المعلق الذي يربط القضيب إلى عظم العانة وحتى إدخال أنبوب للنفخ, انت تستطيع جدلياً أن تحسن من حجم قضيبك بعدد من الطرق.

لكن, على الرغم من التحسينات التي تمت على هذه الإجراءات – بالتحديد تقليل خطر تندب قضيبك – لا تزال هناك بعض الجوانب السلبية لجراحة تكبير القضيب مثل:

  • قطع الرباط المعلق – بالرغم من أن هذا الإجراء يمكن أن يزيد على الفور من مظهر قضيبك حيث يزداد طوله بوصة واحدة, إلا إنه يمنع قضيبك من الاتجاه إلى أعلى عندما يكون منتصباً.
  • أنابيب قابلة للنفخ – يتم إدخالها في قضيبك ويتم توصيل هذه الأنابيب بمضخة في خصيتيك والتي تسمح لك بضخ يصل اثره إلى قضيبك ويجعله منتصباً, إنما الاستخدام المفرط لهذه الطريقة يمكن أن يشعرك بالألم والتحسس في قضيبك.
  • ترقيع الجلد- ربما يكون الأكثر خطورة من بين هذه الثلاثة, ويشمل هذا الإجراء تطبيق ترقيع الجلد على قضيبك لتحسين حجمه بينما لا يقدم لك المزيد من التحكم بحجم قضيبك, في حالة عدم حصول الجلد المرقع على الدم الكافي او فقدان الدورة الدموية فقد يتسبب هذا في موت جلد الترقيع وتظهر على القضيب الندب والتشوهات.

 

فأيهما أفضل؟

كما ذكرنا من قبل, كلا هذان الإجراءان على حد سواء يأتيان مع مزايا وسيئات. لكن إذا كنت تبحث عن وسيلة فعالة لتحسين حجم قضيبك دون وقوع أضرار أو تشوهات في قضيبك, فإن أجهزة تكبير القضيب هي الخيار الأسلم عندك.

مع الجهاز المناسب, يمكنك وبشكل مريح تحسين حجم, مظهر وقوة انتصاب قضيبك, وبالإضافة منع سرعة القذف.

ببساطة تأكد قبل الشراء من أن هناك ضمان, ودراسات سريريه تؤكد فاعليته, وانه مصنوع من مواد مناسبة ويمكنك أن تشعر بثقة 100٪ من إمكانية نجاحه في تحقيق الهدف في المستقبل.

نمو وتطور القضيب

الجمعة, مارس 30, 2012 @ 09:03 صباح

بداية النمو الحيوي والتطور تظهر عند بداية البلوغ وخلال فترة المراهقة, والتي غالبا ما تعرف باسم التحول الجسدي للطفل إلى بالغ. هناك العديد من التغيرات الحيوية التي تحدث أثناء سن البلوغ بما في ذلك النضج الجنسي, زيادة في الطول والوزن, والانتهاء من نمو الهيكل العظمي يصحبه كذلك زيادة ملحوظة في كتلة العظام, وتغيرات في تكوين الجسم. وبالمثل, فإن هناك أهمية خاصة لزيادة حجم الأعضاء التناسلية بما في ذلك الصفن والقضيب.

إن حجم القضيب على وجه الخصوص, يمكن أن يكون مصدراً للقلق بالنسبة للرجال. في العقود القليلة الماضية, اصبح الرجال غير راضين عن أجسادهم بشكل اكثر, بما في ذلك حجم القضيب. حيث أن حجم القضيب يعادل أو يوازي الذكورة أو الفحولة بالنسبة لكثير من الرجال.

من أجل أن يكون الرجل غير راض عن حجم قضيبه, يجب أن يشعر بطريقة أو بأخرى بأن حجم قضيبه لا يرقى إلى ما عند الرجال الآخرين. كذلك لتقييم قضيبه, قد يرى الرجل الكثير في غرفة تبديل الملابس, الرجال العاديون عموما لديهم فرصة ضئيلة لرؤية الأعضاء التناسلية للذكور الآخرين في واقع الحياة, خاصة قضبان منتصبة. فإنهم لربما يشاهدوا ذلك, في مجلات أو أفلام الكبار, والتي لا تمثل متوسط حجم القضيب. كما هو الحال مع جميع أجزاء الجسم, القضبان تأتي في أحجام وأشكال متنوعة, بما في ذلك الانحناء. لذلك, من أجل أن يكون لديك فكرة صحيحة عن الطول العادي للقضيب أو المتوسط, من حيث المقاس والحجم, فمن الضروري أن تعرف وتطلع على المراحل المختلفة لنمو القضيب وتطوره.

بداية وتقدم البلوغ هو أمر متغير جدا ولذلك, اتفق معظم علماء الأحياء وأخصائيو علم الجنس على نطاق عام لوصف بداية وتطور تغيرات البلوغ. حيث يتم تقييم الأولاد حسب تطور أعضائهم التناسلية (بما في ذلك تطور القضيب) ونمو شعر العانة.

وفقا لهذا المقياس, فإن المراحل الأكثر شيوعا والمقبولة لتطور الأعضاء التناسلية الذكرية هي كما يلي:

  • المرحلة الأولى (ما قبل المراهقة, قبل عمر11 سنة): إن حجم الخصيتين, كيس الصفن, والقضيب تكون بنسب مماثلة لتلك التي ظهرت في مرحلة الطفولة المبكرة.
  • المرحلة الثانية (من عمر 11 إلى 13 سنة): يكون هناك زيادة في حجم الصفن والخصيتين وتغير في نسيج جلد الصفن. رقة واحمرار في الصفن يظهر في حوالي عمر 12 سنة. أيضا خلال هذه الفترة, يأخذ الجسم شكل تظهر فيه العضلات وتبرز فيه العظام بشكل أكثر وذلك بسبب هرمون “التستوستيرون”. هذا يبدأ عادة في حوالي عمر 12.5 سنة عندما يؤدي هرمون “التستوستيرون” إلى زيادة كتلة العضلات.
  • المرحلة الثالثة (سن البلوغ / العمر من 13 إلى 16 سنة): زيادة نمو القضيب والصفن غالبا ما تبدأ في حوالي سن أل 13 وتستمر حتى يتم الوصل إلى حجم البالغين في حوالي العامين من بعد ذلك. هناك درجة معقولة من اختلاف سن تطور الأعضاء التناسلية من صبي إلى آخر. بشكل عام, بهذه المرحلة يتمدد القضيب بشكل كبير في الطول والمحيط, مع مزيد من التطور في حشفة القضيب. الخصيتين وكيس الصفن يستمرا في النمو, ويصبح هناك اسمرار واضح في جلد الصفن.
    يكون انتصاب القضيب عند الذكور عفوياً طوال حياتهم (حتى خلال مرحلة الطفولة), ولكن خلال فترة البلوغ, يتكرر حصول الانتصاب عند الأولاد بشكل أكثر. الانتصاب يمكن أن يحدث بتحفيز أو بدون أي تحفيز جسدي أو جنسي, وغالبا ما يؤدي ذلك إلى ظهور القذف الليلي أثناء النوم (“الاحتلام”).
  • المرحلة الرابعة (مرحلة البلوغ): إن الأعضاء التناسلية (سواء القضيب والصفن) تكون قد كبرت من حيث الحجم والشكل.

ما الذي يؤثر على نمو القضيب؟

إن العامل الأكثر أهمية والذي ينظم ويزيد من حجم قضيب الذكور هو هرمون الجنس الذكري ويدعى “التيستوستيرون” والذي يتسبب أيضاً في نمو شعر الوجه والجسم, نمو العضلات وزيادة حجم القضيب. لابد مع ذلك من ملاحظة أن “التيستوستيرون” سوف يزيد من حجم القضيب, وسوف يحفز نمو شعر الجسم ولكن لن يكون له تأثير على حجم الخصيتين.

الحجم العادي للقضيب

هناك مجال عريض نسبيا من ألأحجام الطبيعية للقضيب, تماما كما هو الحال في أحراء الجسم الأخرى. كيف يظهر القضيب في مراحل مختلفة من حياة الرجل يختلف قليلاً مثله مثل أجزاء الجسم الأخرى, لا ينبغي أن تتوقع انت أن شخصاً في عمر 11 سنة سوف يبدو تماماً مثل شخص عمره 19 سنة.

وفقا لاستطلاع, فإن متوسط طول القضيب ومحيطه في حالة الرخاوة هو بين 8.2-9.7 سم, و 1.6-2.7 سم, على التوالي. وبالمقابل, فقد قدر متوسط الطول بحوالي 14 إلى 16.5 سم في حالة الانتصاب. لكن, مرة أخرى, يختلف حجم القضيب من شخص لآخر ويتم تحديده كذلك حسب العمر, الطول, الوزن (السمنة الزائدة أو النحافة الشديدة قد تؤثر).

الأخبار الجيدة, من ناحية أخرى, هي أنه مع التطورات الأخيرة في العلوم الطبية والعلوم الجنسية, ووجود تشكيلة واسعة من الخيارات المتاحة الآن للمحافظة على الصحة الجنسية للرجل و تحسينها. ولذلك, أصبح من الممكن الآن العلاج والتعامل بشكل فعال مع أي من الاضطرابات مثل العجز الجنسي, عدم القدرة على الانتصاب وغيرها من الاضطرابات الجنسية عند الذكور.

هل جميع أجهزة تكبير القضيب واحدة؟

الخميس, مارس 22, 2012 @ 12:03 مساء

الحياة كانت لتكون أسهل بكثير لو كانت أجهزة تكبير القضيب واحدة لكن للأسف هذا ليس هو الحال. خذ افضل 10 أجهزة من أجهزة تكبير القضيب في شبكة الإنترنت, وسوف تكتشف سريعا أن طريقتها في تكبير القضيب ليس تماما واحدة.

كيف تعمل أجهزة تكبير القضيب؟

بشكل عام, لقد تم تصميم أجهزة تكبير القضيب لتطبق مبدأ الجر على كهفي القضيب وتتسبب بتكسر وانفصال الخلايا ومضاعفتها. كلما تزايدت وتراكمت هذه الخلايا, فإنها تتيح لقضيبك استيعاب كميات اكبر من الدم, وتزيد من حجم قضيبك بعض البوصات, ويتم الحصول على انتصاب قوي, ويتم الحد من سرعة القذف والتقليل من انحناءات القضيب.

حتى الآن على الرغم من وجود نفس هذا الهدف النهائي, ليست كل أجهزة تكبير القضيب هي نفس الشيء.

ابتداءا من استخدام مواد مختلفة وانتهاءا بتقديم عدة طرق لاستخدام الجهاز, هذه الفروق قد تعني الفرق بين الراحة والاحتكاك المزعج.

كيف يمكن أن أضمن أنني أحصل على ألأفضل؟

الخطوة الأولى هي أن تدرك أنه ليس كل جهاز من أجهزة تكبير القضيب صنع بالطريقة نفسها. خذ على سبيل المثال خيارات التصميم التالية التي تقدمها “اندروبينس” وليس كل جهاز يمكن أن يقدم هذه التطمينات.

  • المواد – جهاز “اندروبينس” يستخدم المواد الطبية نوع 1 للتأكد من أنك سوف تكون قادرا على ارتداء أجهزتهم بشكل مريح طوال اليوم. كما أن الجهاز معتمد كجهاز طبي بعد أن تم تقيمه من قبل جهاز التوجيه الطبي (Medical Device Directive93/42/EEC)
  • الحزام أو العروة – معظم أجهزة تكبير القضيب تقدم لك طريقة واحدة فقط من هذه الطرق لارتداء أجهزتهم. “اندروبينس” تقدم الطريقتين على حد سواء حتى تقرر انت أي منها مريح أكثر. العروة على سبيل المثال تشكل حلقة تحت رأس قضيبك, قبل ربطها بالجهاز وتطبيق قوة الجر. هذا التصميم لا يعمل مع جميع الرجال ويمكن أن يسبب انزلاقات (اعتمادا على شكل قضيبك). لهذا السبب “اندروبينس” توفر كذلك الحزم حتى تتمكن من تخطي الانزلاق وتستفيد من قوة الجر التي يتم نشرها على مساحة اكبر من جسم قضيبك.
  • الزاوية – هناك الكثير من أجهزة تكبير القضيب التي لا تأخذ بعين الاعتبار أنه ليس كل قضيب هو قضيب مستقيم, مما يؤدي إلى عدم الراحة عند ارتداء الجهاز. للتغلب على هذا, “اندروبينس” اعتمد تكنولوجيا “MDA” (انحناء متعدد الاتجاه) لذلك بغض النظر عن درجة ألانحناء, يمكنك ارتداء الجهاز بشكل مريح.
  • الراحة – حتى مع وجود الحزام, فأن أجهزة تكبير القضيب التقليدية لا تستطيع أن تضمن الراحة التامة لجميع الرجال. ذالك هو الذي جعل الكثير من مستخدمي أجهزة تكبير القضيب اختيار تضمين تكنولوجيا الراحة في منتجاتهم.

معظم أجهزة تكبير القضيب تقدم 4 طرق مختلفة لارتداء أجهزتهم, ولكن بعضها مثل “اندروبينس” تستطيع أن تقدم لك 16 طريقة مختلفة لارتداء أجهزتهم (بسبب عروة “السيليكون”, حزام الراحة, وسادة الحماية, قابض الرأس المطاطي المغطى بالنسيج وحزام الراحة مانع الانزلاق عالي الجودة) لذلك بغض النظر عن الحجم, الشكل, الزاوية أو حساسية قضيبك, يمكنك ارتداء الجهاز بسلام من دون أي إزعاج أو احتكاك.

وهذه هي فقط عناصر التصميم…

عندما تبحث عن جهاز تكبير القضيب ذا جودة فمن المهم أيضا أن تتأكد من أنه يقدم لك ما يلي:

  • الدراسات السريرية – في المجمل إن أجهزة تكبير القضيب تم اختبارها على نطاق واسع, ووجدت أنها تضيف بعض البوصات لطول قضيبك (في إحدى الدراسات على 18 مشارك من الذين ارتدوا جهاز تكبير القضيب لمدة 4-8 ساعات يوميا على مدى 6 شهور, اكتسبوا 2.8 سم في حالة الانتصاب و1.9 سم في حالة الرخاوة.
لكن  عندما تبحث عن جهاز تكبير القضيب  من المهم أن تتأكد من أنه يقدم لك دليلا على أن جهازهم لتكبير القضيب يعطي هذه النتائج, وان أجهزتهم قد تم اختبارها.
  • الضمان – الضمانات هي طريقة رائعة لتقييم الثقة من قبل الشركة المصنعة. كلما أعطوك فترة ضمان أطول لاستعادة أموالك, كلما كانت لديك فرصة اكبر لاختبار الجهاز ما إذا كان يعمل أم لا.

الآن لأفضل النتائج, من المستحسن أن تستخدم جهاز تكبير القضيب لمدة 6 أشهر. لهذا السبب, إذا قدموا لك ضمان لمدة تقل من 6 أشهر, ربما قد يكون سبب لذلك, أي إن منتجهم لا يعمل بشكل جيد.

قضيبك هو جزء هام من جسمك وبطبيعة الحال تستحق الأفضل فقط, لذلك قبل أن تشتري أي منتج, تأكد من استخدام المعلومات الواردة أعلاه في الاعتبار, وتأكد من انه تم اختبارها سريريا, إنها مدعومة في الضمان وصنعت من أفضل المواد.

مع الجهاز المناسب, يمكنك تحقيق المكاسب التي تتوق إليها.

هل هناك حد عمري لتكبير القضيب؟

الأحد, مارس 18, 2012 @ 12:03 صباح

لحسن الحظ لا, ولكن إذا كنت تحت سن 18 سنة فمن المستحسن أن تنتظر لغاية الانتهاء من سن البلوغ لان جسمك (بما في ذلك القضيب) لم يتوقف عن النمو بعد.

لكن, وبخلاف ذلك وفي الواقع ليس هناك أي تقييد على السن الذي يمكن فيه أن تزيد من حجم قضيبك.

كذلك ولو كان عمرك 25 سنة وضقت ذرعا بحجم قضيبك أو كنت 72 سنة, وترغب أن تشعل الرغبة في علاقتك العاطفية, لاشيء يمنعك من تكبير قضيبك, غير القرار أي من الطرق سوف تقوم بتجربتها.

كيف يمكنني تحسين حجم قضيبي؟

قد تظن بأنه ليس هناك الكثير من طرق تكبير القضيب كون الفكرة غير مقبولة ومحرجة؛ ولكن بوجود عدة طرق.

هنا بعض هذه الطرق:

  1. جهاز تكبير القضيب – انه الطريقة الأسلم والموصى بها أكثر في السوق, أجهازه تكبير القضيب والتي أساسا تطبق مبدأ السحب على كهفي القضيب وتتسبب بتكسر وانفصال الخلايا ومضاعفتها. كلما تزايدت وتراكمت هذه الخلايا, فإنها تتيح لقضيبك استيعاب كميات اكبر من الدم, الحصول على انتصاب قوي, تحسن سرعة القذف وتزيد حجم قضيبك بعض البوصات. في احد الدراسات على 18 رجل من الذين ارتدوا جهاز تكبير القضيب لمدة 4-8 ساعات يوميا على مدى 6 شهور, فلقد اكتسبوا 2.8 سم (حالة الانتصاب) و 1.9 سم (حالة الرخاوة) والتي بقيت أشهر بعد أن توقفوا عن استخدام الجهاز.
  2. مضخات القضيب – هذا الأسلوب هو على الأرجح واحد من أقدم الأساليب ويتضمن خلق فراغ حول قضيبك والذي يسحب الدم إلى القضيب ويتسبب بتكبير قضيبك مؤقتاً. الآن من المهم أن نلاحظ أن الاستخدام المفرط لهذا الأسلوب يمكن أن يتلف الأوعية الدموية في قضيبك إلى الحد الذي تنفجر وتسبب التشوه لذا كن حذرا إذا اخترت هذه الطريقة.
  3. “جلكينغ” (Jelqing) – أصل الطريقة من منطقة الشرق الأوسط, “جلكينغ” تشتمل سلسلة من 34 من التمارين كل منها 8 دقائق والتي تمدد قضيبك برفق وتزيد من تدفق الدم إليه. هدفها أساساً المساعدة في تدريب قضيبك, وأفاد المستخدمون بحصولهم على زيادة مؤقتة قدرها 1 بوصة. للمساعدة على تقوية قضيبك اكثر يمكنك أن تأخذ بعين الاعتبار تمارين “كيجل” أيضا. تمارين “كيجل” أساسا تساعد على تدريب العضلات المسئولة عن السيطرة على تدفق البول وهذا بدوره يمكن أن يمنع سرعة القذف.
  4. جراحة تكبير القضيب – في حين أن الجراحة يمكن أن تقدم تكبيرات مضمونة للقضيب, إنما هذا الطريق تأتي مع العديد من المخاطر التي قد لا تكون مريحة لك.

معظم عمليات الجراحية المعروفة تنطوي على ما يلي:

  • أنابيب قابلة للنفخ – يتم إدخال أنابيب جنبا إلى جنب مع كهفي قضيبك, ويتم زراعة المضخة في خصيتك مما يتيح لك السيطرة على انتصابك, وزيادة الحجم.
  • قطع الرباط المعلق للخصيتين-مما يساعد على كسب1 بوصة في طول القضيب, وهذه العملية الجراحية تنطوي على قطع الرباط الذي يعلق القضيب في عظم العانة. ملاحظة:في حين أن هذه المكاسب دائمة, فان قطع هذا الرباط يمنع القضيب من الاتجاه إلى أعلى عند الإنصاب.
  • ترقيع وزراعة الجلد-هي أخذ الجلد من منطقة أخرى من الجسم, زراعة الجلد تسمح لك بالسيطرة على المكاسب الخاصة بك. ومع ذلك, فمن المهم أن تلاحظ أن لم تنجح زراعة الجلد (بسبب فقدان تدفق الدم) يمكن أن يؤدي إلى تندب وتشوه الجلد.

لم نذكر العديد من الكريمات والحبوب التي يمكنك تجربتها أيضا. حتى إذا كنت ترغب في زيادة حجم عضوك بضع بوصات, تذكر أن تضع النقاط المذكورة أعلاه في الاعتبار, واختر الطريقة المناسبة بحكمة. باستخدام الطريقة الصحيحة يمكنك أن تحقق المكاسب التي تتوق إليها, بغض النظر عن سنك.

التاريخ والجغرافيا لتكبير القضيب

السبت, يناير 28, 2012 @ 06:01 مساء

التاريخ والخلفية

قي الواقع, تكبير القضيب من خلال ألأجهزة التي تعمل على مبدأ السحب أو الجر مثل أجهزة تكبير القضيب ليست جديدة. في حين أن اختراع أجهزة تكبير القضيب الحديثة عالية التقنية هي جديدة تماما, ولكن ليست جديدة من حيث المبدأ والمفهوم. في الواقع, إن مبدأ السحب أو الجر استخدم بنجاح لآلاف السنين في مناطق مختلفة من العالم لتكبير أجزاء مختلفة من الجسم بما في ذلك الرقبة, الذراعين, الساقين, وبطبيعة الحال, القضيب. تاريخيا, استخدمت عدة قبائل أوزان وأدوات أخرى لتكبير أجزاء الجسم المختلفة, سواء كانت الشفاه, الآذان, وحتى القضيب. وقد اعتمدت العديد من الثقافات والمجتمعات القبلية القضيب بشكل أو بآخر على مر القرون. وذكرت عالمة الأنثروبولوجي “مارغريت ميد” أن الذكور “البولينيزين” قاموا بتكبير قضبانهم باستخدام أكمام منسوجة مصنوعة من ألياف نباتية مشابه لمصيدة الإصبع الصينية. حيث يتم إدخال القضيب في احد أطراف الكم وفي الطرف الآخر علقت صخرة أو جسم ثقيل. وقد كشفت الاستطلاعات الأثرية إن كثير من رسومات الكهوف التي تعود إلى 440 قبل الميلاد تظهر الرجال (عادة الملوك) بأنهم أصحاب قضبان كبيرة.

جزيرة العرب

كما هو الحال في العديد من الثقافات الأخرى, القضيب والقدرة الجنسية كانت دائما تستخدم كرمز للفحولة والرجولة عند قدماء العرب. حكايات وروايات عربية قديمة تصف بشكل صريح اللقاءات الجنسية المختلفة والناتجة عن هيمنة الذكور الجنسية بسبب حجم أعضائهم التناسلية وقدراتهم. يعتقد بأن تقنية “جيلكنغ” الشهيرة المعروفة للقضيب قد تكون جاءت من الثقافة العربية. في أواخر 70 أجرى الدكتور “بريان ريتشاردز”  بعض الدراسات التفصيلية حول فعالية “ألجيلك” العربي ونشرت أبحاثه كذلك في الدورية البريطانية للطب الجنسي, وأظهرت نتائج إيجابية للغاية على 87٪ من مجموعة الاختبارات. مع ذلك, كان التكبير الكلي للقضيب لم يكن كبيراً جدا وأستغرق الكثير من الوقت. العديد من خبراء الجنس اليوم, بالتالي, يدعون إلى استعمال الطريقتين “مجتمعة” استخدام تدريبات تكبير القضيب بالتزامن مع أجهزة تكبير القضيب للحصول على أفضل النتائج في أقصر وقت ممكن.

أفريقيا

عادة تكبير القضيب من خلال السحب/الجر المستخدمة على نطاق واسع في أفريقيا وأمريكا الجنوبية من قبل أفراد القبيلة الذين قاموا بتكبير الشفة والأذن مشهورة جدا. لقد ظلت هذه الممارسة لا تزال مستمرة على مر القرون, في بعض القبائل في أفريقيا, وقد استخدمت المرأة هذه الممارسة في كثير من الأحيان. عادةً يمكن للمرء أن يرى صورا للنساء الأفريقيات اللاتي طالت رقابهن, كبرت وتوسعت ويلبسن الحلقات الذهبية حول أعناقهن. هذه الممارسة والتقاليد تبدأ عند الفتيات وهن في عمر 6 سنوات فقط وتستغرق العملية وقتا طويلا. معظم النساء توقف العملية في الوقت الذي يصل عمرها فيه إلى 20 سنة. وبالمثل , فإن المرأة من قبيلة مرسي المقيمين في وادي “أومو” في جنوب إثيوبيا ترتدي أقراص تقليدية للشفة. يتم ارتداء الأقراص بمثابة تذكير بحالة المرأة. إذا كان القرص كبيرة بما فيه الكفاية, فإنه يظهر النضج الجنسي والوضع الاجتماعي. في بعض الأحيان, يلبس هذا القرص على الشفة لزيادة حجم الشفة السفلى بوصفها رمزا للجمال الأنثوي. تدريجيا, على مدى فترة من الزمن , يمكن لبعض من نساء قبيلة مرسي سحب شفاههم حتى تصل إلى رؤوسهم.

أمريكا الجنوبية

بالمثل ,استخدم رجال قبائل سويا من “الأمازون” التكبير كتقليد يتعلق بأسباب الروحية والثقافية. رجال القبيلة كانوا يخرقون آذانهم وشفاههم عندما كانوا صغارا ومع تقدمهم في السن استمروا في التكبير وفعلا تم تكبير الشفتين والأذنين أكثر من 3 أضعاف الحجم البدائي.

روما

حول روما القديمة واليونان, هناك مراجع عديدة قديمة “لتحضير العضو عن طريق وضع حمل ثقيل” وعن طريق “التدليك الساخن”. حتى الأولاد الصغار علموا كيفية إتمام بعض تمارين القضيب التي ساعدتهم بإضافة طول وحجم إلى قضبانهم.

مصر

تاريخ تكبير القضيب يعود إلى ما قبل أيام السلالة المصرية عندما كتبت المخطوطات القديمة بالتفصيل التجارب الفظة التي أجريت على العبيد وقضبانهم. وقد تبين أن الفراعنة في مصر القديمة كانت تمارس “تعليق الوزن” كطريقة لتكبير القضيب. ومع ذلك فإن العديد من العلماء يعتقدون الآن إن تعليق الوزن ليست طريقة آمنة وفعالة بشكل تام لتكبير القضيب. وقد تبين أنه على الرغم من أن طول القضيب قد يزداد على مدى فترة طويلة من الزمن, ولكن انخفض القطر في الواقع. هذا يتوقف على جهاز التعليق, الدورة الدموية المحلية تقل أيضا, والتي يمكن, بدورها, تسبب نخر (موت) الأنسجة.

أهمية صحة القضيب وحجمه

الأربعاء, يناير 4, 2012 @ 07:01 مساء

ما مدى أهمية صحة القضيب وحجمه؟  صحة قضيبك هي الثروة الحقيقة 

عندما نتحدث عن صحة الجسم والأعضاء التناسلية (بما في ذلك القضيب) هناك حاجة إلى إشراك أكبر قدر من العضلات الصدرية, العضلة ذات الرأسين, وعضلات البطن أو حجم الجسم وشكله لأنها رسائل هامة لها تأثير كبير على كيفية تصور الرجال لأجسادهم.
بغض النظر عن عدم الارتواء الجنسي, إن مشاكل القضيب ألأخرى شائعة جدا عند الرجال. هذه المشاكل تشمل الكتل, الكدمات, الطفح الجلدي, الالتهاب, الانتصاب الذي يستمر لفترة طويلة جدا والقادرة على إتلاف القضيب. كما أن بعض هذه المشاكل تغيير من شكل القضيب, كذلك فمن الممكن أن تسبب امتعاضاً شديداً, وربما تمنع بعض الرجال من ممارسة النشاط الجنسي بسبب الحرج. وقد أبرزت أبحاث أخرى أن رغبة بعض الرجال في عدم إظهار أعضائهم, يمكن أن تكون لها تأثير ضار على صحتهم الجنسية وقدرتهم الإنجابية.

حجم القضيب وتأثيره على الصحة والحياة
وفقا لأحد التقديرات, ربع الرجال تمت مضايقتهم حول حجم قضيبهم, حتى أنهم أصبحوا يشعرون بالحرج لطلب المساعدة من الطبيب لحل المشاكل الصحية مثل سرطان الخصية وعدم القدرة على الانتصاب. أنها مسألة متعلقة بالعمر, وتناقش كثيرا من قبل كل من الرجال والنساء ولكن عندما يطرح السؤال عن حجم القضيب بالنسبة لصورة الجسد وهوية الذكورة, وفقا للرجال, حجم القضيب مهم. وقد اقترحت أبحاث سابقة إن حجم القضيب يرتبط مع تصور الرجال لرجولتهم, مروءتهم, فحولتهم, وتقديرهم الذاتي لأنفسهم. لفهم أفضل للعلاقة بين حجم القضيب وصورة الجسم, أجريت دراسة حديثة في مركز جامعة “لا تروب” الأسترالية للأبحاث في مجال الصحة والجنس والمجتمع.

وكان الجزء الأول من الدراسة مقابلة مع 20 رجلا لفهم أهمية حجم القضيب. استجاب حوالي 500 من الرجال للجزء الثاني من الدراسة, تم عمل استطلاع على شبكة الإنترنت لاستكشاف العلاقة بين صورة القضيب, الصورة التناسلية وصورة شكل الجسم. وأظهرت النتائج أن حجم القضيب هو قضية مهمة بالنسبة للرجال, وهي جزء أساسي من صورة الجسد عند الرجال. في الواقع, وفقا لنتائج هذه الدراسة, فإن 86 في المائة من الرجال يعتقدون أن طول القضيب منتصبا لم يكن مرضيا. في الدراسة نفسها, قال أربعة من كل خمسة رجال أنهم ليسوا راضين تماما مع أعضائهم التناسلية و 43 في المائة منها فكر بأجراء عملية لإطالة القضيب.
باختصار, إن حجم القضيب على مستوى عالي من الأهمية بالنسبة للرجال, لذلك عند التعامل مع القضايا الطبية, يحتاج هذا الأمر إلى أن يؤخذ بعين الاعتبار.

أفضل ألنصائح لتحسين والحفاظ على صحة قضيبك

هنا بعض النصائح العامة لتحسين والحفاظ على صحة قضيبك:

تناول أكل صحي وأتبع نظام غذائي متوازن: ابق نفسك بعيداً عن الوجبات السيئة (السريعة الغنية بالدهون السيئة) حيث انك تحتاج للمحافظة على جريان الدم وتدفقه للقضيب للاهتمام بالشرايين التي توصل الدم إليه ولذلك ابتعد عن الوجبات السريعة المليئة بالدهون السيئة. تبعا ذلك, على الرجال أن يتتبعوا نظام غذائي غني بالألياف ومنخفض الدهون المشبعة لمنع أو تقليل تراكم ترسبات ألدهون التي تسد شرايين القضيب الضيقة. يجب أيضا الابتعاد عن الدهون الحيوانية والسكر حيث أن الفائض منهما يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري أو اعتلال القلب, ويؤدي في النهاية إلى العجز الجنسي.
الإقلاع عن التدخين: يجب الإقلاع عن التدخين لأن التدخين يضيق الأوعية الدموية ويؤدي إلى تراكم  الترسبات في الشرايين التي تزود الدم إلى القضيب. أن التدخين لفترة طويلة (بما فيها الشيشة) يؤدي إلى فقدان وظيفة الانتصاب وكذلك تقلص, انكماش القضيب, وكذلك العجز الجنسي حسب البحوث الحالية.

تناول الأغذية الجيدة: بعض الفيتامينات والمعادن هي جيدة للحفاظ على صحة القضيب, مثل فيتامين “A”, فيتامين “B” المركب, فيتامين “C”, فيتامين “E”, الكروم, الزنك, وال”لام أرجينين”. في حين أن بعض الأعشاب مثل ال”جنكه بيلوبا”, ال”جينسنغ”, “دامانيا”, نبات الفشاغ, اليام البري, “سو بالميتو”, “دونغ كاي”, “غوتو كولا”, جذر ال”هيدرنجيا”, والخوخ من المعروف أنه مفيدا بشكل خاص لضعف الانتصاب أو العجز الجنسي. تأكد من استشارة الطبيب أولا.
تمرين: قم بنشاط بدني منتظم وعادي بما لا يقل عن 30 دقيقة يوميا له فوائد عديدة. أنها تحافظ على تدفق الدم لكامل الجسم بما في ذلك القضيب. كما أنها تساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب (وكلاهما يعتبران من الأمراض ذات عامل خطورة عالية ويسبب العجز الجنسي عند الذكور). لكثر من المشي السريع, الهرولة, ركوب الدراجات والسباحة أو غيرها النشاط البدني طالما يتم ذلك بشكل صحيح وبانتظام.
بالإضافة إلى ذلك, يمكنك أيضا الحفاظ على صحة الدورة الدموية للقضيب من خلال عملية انتصاب القضيب والقذف يشكل منتظم.
أخيرا, على غرار معظم أعضاء الجسم الأخرى, القضيب القوي والسليم مهم جدا لكل رجل (وبالتالي, لامرأته أيضا). مع أعضاء تناسلية سليمة وخالية من الأمراض, سوف ترتفع مستويات الثقة بالنفس عندك وهو, في الواقع, أجمل وأفضل شعور في العالم.