نتائج سريعة بتكبير القضيب
جهاز تكبير القضيب موثق
ارسال جهاز تكبير القضيب لجميع انحاء العالم
جميع طرق الدفع
خدمة الزبائن بالعربية

شراء

للشراء باللغة العربية:
الموقع محجوب؟ يمكنك شراء بينيماستر

احصائات

أحدث التعليقات

Posts Tagged ‘جراحة تكبير القضيب’

أجهزة تكبير القضيب أم جراحة تكبير القضيب؟

الأربعاء, أبريل 4, 2012 @ 12:04 مساء

أيهما أئمن أجهزة تكبير القضيب أم جراحة تكبير القضيب؟

بالنظر إلى ما توصلنا إليه في السنوات أل 20 الماضية, ربما تعتقد بأن الإجابة على هذا السؤال هي سهلة جداً. لكن كلاً هاتان الطريقتان لها حسناتها وسيئاتها.

 

ما هي أجهزة تكبير القضيب؟

بسهولة وببساطة هي أكثر أمنا من أن تضع قضيبك تحت المشرط, المخاطرة الحقيقية والوحيدة التي قد ترتكبها مع أجهزة تكبير القضيب هي أن تختار الجهاز الخطأ.

بشكل عام, لقد تم تصميم أجهزة تكبير القضيب لتطبق مبدأ الجر على كهفي قضيبك, مما يتسبب في تكسر الخلايا وتكرارها. وكلما ازدادت وتراكمت هذه الخلايا, فإنها تمكن قضيبك من الاحتفاظ بالمزيد من الدم, الحصول على انتصاب قوي, زيادة بضع بوصات في الحجم وتقليل من مخاطر سرعة القذف ولقد تبين أنها تقوم حتى بالتقليل من انحرافات القضيب.

تمت هناك العديد من الدراسات السريرية التي تؤكد وتثبت استمرارية ودوام التحسينات التي تقوم بها أجهزة تكبير القضيب على قضيبك.

في إحدى الدراسات السريرية على 18 مشاركا, وبعد أن ارتدوا جهاز تكبير القضيب لمدة 4-8 ساعات يوميا على مدى 6 شهور, حصلوا بعدها على تكبير 2.8 سم في حالة الانتصاب و1.9سم في حالة الرخاوة, والتي بقيت لشهور بعد أن توقفوا عن استخدام جهاز تكبر القضيب.

 

هل هناك أي سلبيات لأجهزة تكبير القضيب؟

يتفق العلماء انه مع استخدام جهاز تكبير القضيب المناسب فإنه يمكنك بأمان وثقة أن تزيد من حجم قضيبك بدون خطر التلف أو الاحتكاك.

لكن واقع الحال مع العديد من المنتجات الموجودة في السوق انه لا تستطيع جميع أجهزة تكبير القضيب أن تقدم هذه النتائج إذا كانت مصنوعة من النوع الخطأ من المواد أو لم يتم اختبارها سريريا, فإن بعض أجهزة تكبير القضيب قد تكوّن ضررا.

لهذا السبب, إذا كنت ترغب في أستخدام جهاز تكبير القضيب فمن المهم أن تتأكد أولاً من أنه قادر على أن يقدم لك ما يلي:

  • الدراسات السريرية – وليست الدراسات العامة, هي الوحيدة التي تثبت أن جهازاً معايناً يعمل بشكل فعال.
  • من أي مواد صنع – إن أفضل أجهزة تكبير القضيب مصنوعة من المواد الطبية نوع 1.
  • هل هو مريح – إن معظم أجهزة تكبير القضيب تتضمن في تصاميمها إما عروة للربط أو حزام

للراحة. لتحقيق أقصى قدر من الراحة لك حاول أن تستثمر في جهاز تكبير القضيب الذي يمكن أن يقدم لك كلاهما على حد سواء. على سبيل المثال, قد تم أدراج “اندروبينس” كمثال والذي يشمل 16 من طرق تكنولوجيا الراحة, كذلك تكنولوجية “MDA” (الانحناء متعدد الاتجاه) حيث أخذت هذا الأمر بعين الاعتبار في تصميمها وذلك بغض النظر عن الحجم والشكل وزاوية الانحناء أو حساسية قضيبك, يمكنك ارتداء جهاز تكبير القضيب طوال اليوم وبشكل مريح.

• الضمان – الضمانات يمكن أن تقدم لك الاطمئنان اللازم بحيث يمكنك استرداد أموالك إذا لم يفلح المنتج بتكبير قضيبك. معظم أجهزة تكبير القضيب تطلب منك ارتداء جهازهم لمدة 6 أشهر, لتحسين النتائج. لهذا السبب, ينبغي النظر إلى أي ضمان أقل من 6 أشهر بشيء من الحذر.

 

ما هي جراحة تكبير القضيب؟

إن جراحة تكبير القضيب قد قطعت شوطا بعيداً في السنوات ال 20 الماضية حيث تقدم للرجال فرصة واقعية لزيادة حجم قضبانهم, من خلال مجموعة مختلفة من الإجراءات.

ابتدئاً بقطع الرباط المعلق الذي يربط القضيب إلى عظم العانة وحتى إدخال أنبوب للنفخ, انت تستطيع جدلياً أن تحسن من حجم قضيبك بعدد من الطرق.

لكن, على الرغم من التحسينات التي تمت على هذه الإجراءات – بالتحديد تقليل خطر تندب قضيبك – لا تزال هناك بعض الجوانب السلبية لجراحة تكبير القضيب مثل:

  • قطع الرباط المعلق – بالرغم من أن هذا الإجراء يمكن أن يزيد على الفور من مظهر قضيبك حيث يزداد طوله بوصة واحدة, إلا إنه يمنع قضيبك من الاتجاه إلى أعلى عندما يكون منتصباً.
  • أنابيب قابلة للنفخ – يتم إدخالها في قضيبك ويتم توصيل هذه الأنابيب بمضخة في خصيتيك والتي تسمح لك بضخ يصل اثره إلى قضيبك ويجعله منتصباً, إنما الاستخدام المفرط لهذه الطريقة يمكن أن يشعرك بالألم والتحسس في قضيبك.
  • ترقيع الجلد- ربما يكون الأكثر خطورة من بين هذه الثلاثة, ويشمل هذا الإجراء تطبيق ترقيع الجلد على قضيبك لتحسين حجمه بينما لا يقدم لك المزيد من التحكم بحجم قضيبك, في حالة عدم حصول الجلد المرقع على الدم الكافي او فقدان الدورة الدموية فقد يتسبب هذا في موت جلد الترقيع وتظهر على القضيب الندب والتشوهات.

 

فأيهما أفضل؟

كما ذكرنا من قبل, كلا هذان الإجراءان على حد سواء يأتيان مع مزايا وسيئات. لكن إذا كنت تبحث عن وسيلة فعالة لتحسين حجم قضيبك دون وقوع أضرار أو تشوهات في قضيبك, فإن أجهزة تكبير القضيب هي الخيار الأسلم عندك.

مع الجهاز المناسب, يمكنك وبشكل مريح تحسين حجم, مظهر وقوة انتصاب قضيبك, وبالإضافة منع سرعة القذف.

ببساطة تأكد قبل الشراء من أن هناك ضمان, ودراسات سريريه تؤكد فاعليته, وانه مصنوع من مواد مناسبة ويمكنك أن تشعر بثقة 100٪ من إمكانية نجاحه في تحقيق الهدف في المستقبل.

هل هناك حد عمري لتكبير القضيب؟

الأحد, مارس 18, 2012 @ 12:03 صباح

لحسن الحظ لا, ولكن إذا كنت تحت سن 18 سنة فمن المستحسن أن تنتظر لغاية الانتهاء من سن البلوغ لان جسمك (بما في ذلك القضيب) لم يتوقف عن النمو بعد.

لكن, وبخلاف ذلك وفي الواقع ليس هناك أي تقييد على السن الذي يمكن فيه أن تزيد من حجم قضيبك.

كذلك ولو كان عمرك 25 سنة وضقت ذرعا بحجم قضيبك أو كنت 72 سنة, وترغب أن تشعل الرغبة في علاقتك العاطفية, لاشيء يمنعك من تكبير قضيبك, غير القرار أي من الطرق سوف تقوم بتجربتها.

كيف يمكنني تحسين حجم قضيبي؟

قد تظن بأنه ليس هناك الكثير من طرق تكبير القضيب كون الفكرة غير مقبولة ومحرجة؛ ولكن بوجود عدة طرق.

هنا بعض هذه الطرق:

  1. جهاز تكبير القضيب – انه الطريقة الأسلم والموصى بها أكثر في السوق, أجهازه تكبير القضيب والتي أساسا تطبق مبدأ السحب على كهفي القضيب وتتسبب بتكسر وانفصال الخلايا ومضاعفتها. كلما تزايدت وتراكمت هذه الخلايا, فإنها تتيح لقضيبك استيعاب كميات اكبر من الدم, الحصول على انتصاب قوي, تحسن سرعة القذف وتزيد حجم قضيبك بعض البوصات. في احد الدراسات على 18 رجل من الذين ارتدوا جهاز تكبير القضيب لمدة 4-8 ساعات يوميا على مدى 6 شهور, فلقد اكتسبوا 2.8 سم (حالة الانتصاب) و 1.9 سم (حالة الرخاوة) والتي بقيت أشهر بعد أن توقفوا عن استخدام الجهاز.
  2. مضخات القضيب – هذا الأسلوب هو على الأرجح واحد من أقدم الأساليب ويتضمن خلق فراغ حول قضيبك والذي يسحب الدم إلى القضيب ويتسبب بتكبير قضيبك مؤقتاً. الآن من المهم أن نلاحظ أن الاستخدام المفرط لهذا الأسلوب يمكن أن يتلف الأوعية الدموية في قضيبك إلى الحد الذي تنفجر وتسبب التشوه لذا كن حذرا إذا اخترت هذه الطريقة.
  3. “جلكينغ” (Jelqing) – أصل الطريقة من منطقة الشرق الأوسط, “جلكينغ” تشتمل سلسلة من 34 من التمارين كل منها 8 دقائق والتي تمدد قضيبك برفق وتزيد من تدفق الدم إليه. هدفها أساساً المساعدة في تدريب قضيبك, وأفاد المستخدمون بحصولهم على زيادة مؤقتة قدرها 1 بوصة. للمساعدة على تقوية قضيبك اكثر يمكنك أن تأخذ بعين الاعتبار تمارين “كيجل” أيضا. تمارين “كيجل” أساسا تساعد على تدريب العضلات المسئولة عن السيطرة على تدفق البول وهذا بدوره يمكن أن يمنع سرعة القذف.
  4. جراحة تكبير القضيب – في حين أن الجراحة يمكن أن تقدم تكبيرات مضمونة للقضيب, إنما هذا الطريق تأتي مع العديد من المخاطر التي قد لا تكون مريحة لك.

معظم عمليات الجراحية المعروفة تنطوي على ما يلي:

  • أنابيب قابلة للنفخ – يتم إدخال أنابيب جنبا إلى جنب مع كهفي قضيبك, ويتم زراعة المضخة في خصيتك مما يتيح لك السيطرة على انتصابك, وزيادة الحجم.
  • قطع الرباط المعلق للخصيتين-مما يساعد على كسب1 بوصة في طول القضيب, وهذه العملية الجراحية تنطوي على قطع الرباط الذي يعلق القضيب في عظم العانة. ملاحظة:في حين أن هذه المكاسب دائمة, فان قطع هذا الرباط يمنع القضيب من الاتجاه إلى أعلى عند الإنصاب.
  • ترقيع وزراعة الجلد-هي أخذ الجلد من منطقة أخرى من الجسم, زراعة الجلد تسمح لك بالسيطرة على المكاسب الخاصة بك. ومع ذلك, فمن المهم أن تلاحظ أن لم تنجح زراعة الجلد (بسبب فقدان تدفق الدم) يمكن أن يؤدي إلى تندب وتشوه الجلد.

لم نذكر العديد من الكريمات والحبوب التي يمكنك تجربتها أيضا. حتى إذا كنت ترغب في زيادة حجم عضوك بضع بوصات, تذكر أن تضع النقاط المذكورة أعلاه في الاعتبار, واختر الطريقة المناسبة بحكمة. باستخدام الطريقة الصحيحة يمكنك أن تحقق المكاسب التي تتوق إليها, بغض النظر عن سنك.